منتدي ابناء ودعجبنا الثقافي

اخبار منطقة ود عجبنا واخبار ابناء ودعجبنا بالخارج


    روائع الراحل مصطفي سيد احمد

    شاطر
    avatar
    aldabi

    عدد المساهمات : 41
    تاريخ التسجيل : 03/04/2010
    العمر : 35
    الموقع : King Saudia Arabia

    روائع الراحل مصطفي سيد احمد

    مُساهمة  aldabi في السبت نوفمبر 13, 2010 6:54 am

    يا بت يا نيل
    مصطفي سيد أحمد

    رسمت بوجيه بسيم الضوء ...
    بتغالط في الزمن القاسـي ..
    بتعاتب في الغنية الصعبة ...
    ولحن حزين ..
    ووتر موجوع بيحكي إحساسي ..
    تسأل عن شدو الأفـراح …
    يمكن لجراحنا يكون أسـي ..
    ما بيشبع روحنا فرح زايف ...
    لو كـان تتناسي وتتناسـي ..
    D D D D D
    يا بت يا نيل ...
    العاشقك عاشق كل الفيك ..
    غنايك في كـل ظروفك ..
    في الفرح البيدق وعد وفال ..
    والحزن الـودر ضي شوفك ..
    في السجن القهرك في خوفك ..
    في النبض الصامد في البركان ...
    الساعدو يرمرم في جوفك ..
    يا بت يا نيل ...
    D D D D D
    جرحـنا عتابك ياباكيــه ..
    وعايزانا نغني غنى الأفراح ..
    ما الغنوة الناشفة لبن ضرعك ..
    والفرح الفيـك خلانا وراح ..
    ولقينا فرحنــا وإنتي حزينة …
    يكون أشتر ويزيدنا جراح ..
    خلينا من الفــرح الكاذب ..
    بتعود أفراحنا وتبقى براح ..
    رسمت بوجيه بسيم الضوء ..

    الحاج ود عجبنا
    الفرجوني

    عمنا الحاج ود عجبنا ...
    في الفريق ياهو الركيز ...
    هو البشيل حمل الرباعة ...
    عندو كلمة على الجماعة ...
    في الفريق باقيلينا آية ...
    للضعيف تلقاهو ساند ...
    ويقهر الكعب المعاند ...
    للضيوف ديوانو فاتح ...
    ديل يقوموا وديل يدخلوا ...
    يا ولد جيب الرتاين ...
    جيهوا الديوان فراشو ...
    وأفرشوا الفرشة الكبيرة ...
    والأباريق والتباريق ...
    وأضبحوا الحمل المدوعل ...
    D D D D D
    عمنا الحاج ود عجبنا ...
    من سنين أيام جهلتو ...
    ديمة في دعوة صلاتو ...
    بسأل المولى السلامة ...
    وسترة الحال والكرامة ...
    وعمنا الحاج ود عجبنا ...
    في ليلة من ذات الليالي ...
    في زمن حظر التجول ...
    جاهو ضيف فوق راس حداشر ...
    رحب الحاج بيهو جداً ...
    فرشولو ونزلوه ...
    وكاسو للعشا ما تلقالو ...
    ما الرغيف ممحوق مقصر ...
    والبلد في حال معسر ...
    وعمنا الحاج فيما بالو ...
    وجبة الضيف زي فريضة ...
    وهسي ضاقت بي العريضة ...
    وضيفوا كيف إترك عشاهو ...
    D D D D D
    وجاتلو فكرة ...
    يمشى للفرن المجاور ...
    للجان العيش يشاور ...
    بس عشا الضيف يا جماعة ...
    ضيفي نازل ليهو ساعة ...
    شاكلوه ... ودفروه ... ونهرهوه ...
    وجاتو دورية الطوري ...
    وأمسى بايت في الحراسة ...
    D D D D D
    وناسو جنو للصباح ما عرفوا حاجة ...
    وين ده روح ؟؟؟
    وجاهن الخبر المؤكد ...
    ود عجبنا في الحراسة ...
    ماشى دورية الطواري ...
    ناسو ... أولادو ... وبناتو ...
    راحوا دورين محكمة الطواري ...
    فيها في نص الخلايق ...
    شافو حالاً ما هو لايق ...
    عمنا الحاج بي جلالو ...
    فوقوا حس السوط يولول ...
    فوق قفاهو ... فوق ذنودو ...
    فوق رجولوا ...
    ومره فوق فججاً حشايل ...
    أصلو ما قيل بهوناً ...
    حتى كان نزان عجايب ...
    إلا لكن الليالي هي البترخص كل غالي ...
    D D D D D
    حاكموا الولد المنصب ...
    كتفوا بالدبور مقصب ...
    أنت يا حاج يا مخالف ...
    زول مخرف وعقولوا تالف ...
    أنت يا زول ما كا داري ...
    زلة الناس في الطوارئ ...
    أ جلدوه ... غرموه ...
    ونفذوا الحكم البهينوا ...
    شان يفتح تاني عينو ...
    D D D D D
    تسمع الصوت صيحتو داوية ...
    تسمع السوط ليهو خاوية ...
    فوق قفة الشيخ صيحتوا داوية ...
    وفجأة رفع الحاج عيونو ...
    شاف بنات ولدو وبناتو ...
    كلهن واقفات يعاينن ...
    دمعتين في العين ترقرق ...
    والحزن بينن مفرق ...
    ده النجوم الفي سماهن ...
    ده الزمان الكان حماهن ...
    كل سوط نازل عليهو ...
    من شعاع الضو عماهن ...
    عمك الحاج دمعوا سرف ...
    سيلوا فوق اشنابو سرب ...
    تمه حكموا وراح بيوتو ...
    نفسوا مكسورة وذليلة ...
    كيف ملاقاة الحليلة ...
    وصحوة الروح العليلة ...
    في البيوت الجوه غادي ...
    عمك الحاج ما إعتيادي ...
    فوقو متلمين جماعتو ...
    والسكيلي ضرب حزايني ...
    قالوا ناداهو المنادي ...
    فارق الدنيا المسيئة ...
    يقطع الزلة وسنينها ...
    فوق فراش حاج ود عجبنا ...
    بسمع الزول البوصي ...
    أقفلوا الحوش يا جماعة ...
    وطفوا أنوار الرتاين ...
    داك حرس حظر التجول ...
    من بعيد ليكم بعاين ...
    يا زمن حظر التجول ...
    يا زمن حظر التجول ...



    صفوة محاسنك
    صلاح حاج سعيد

    كان نفسي أقولك من زمان …
    بالكاتمو في سري ومكتم … في حشاي مدسوس سنين
    كان نفسي أقولك من زمان ...
    بالشايلو في عيني معزة وفي القلب … ريداً يخاف الغربة والشوق والحنين
    زاملني زي خاطر الفرح … وكتين يقاسم الريد حنان
    وكتين مدامعي تكون جزى … وتفتح مباهج الليل ظنون ..
    D D D D D
    كان نفسي أقولك من زمان ..
    صفوة محاسنك عندي ما كثرة جفون …
    وقت العيون تعبرني زي خاطر المساء
    صفوة محاسنك ما الرخام الفي الحرير …
    وقت الثغير يفجعني بي حـرفاً قسا
    صفوة محاسنك عندي وقتين … كبريائك ينهزم لي طيبتي بلفظة حنان
    وقتين مشاعرك تنسجم … في عمري تلفح قلبي بي رعشة أمان
    صفوة محاسنك عندي وقتين شوقي …
    صبح في هواك للعزة ما بتعرف هوان ..
    D D D D D
    كان نفسي أقولك من زمان ..
    عينيك وحاتك دنيتي وأهلي … ودياري الفيها ضايع لي زمن
    عينيك وحاتك شوقي لي زولاً … ولوف من بعد ساب عيني سهن
    وأنا كنت داير من زمان … أشرح حكايتي معاك ألف
    أحكيك وأزيد الكون ولف … وأتمنى لو قلبك عرف كان من زمان
    من قبل ما في قلبي يتحكر … زمان الحرقه في جرح الأسى
    من قبل ما حرف الحقيقة الحلوة يتبدل عسى ..
    وأصبح أماني كثيرة في خاطر الحنان ..
    كان نفسي قولك من زمان

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 2:58 am